عزيزى الزائر انت غير مسجل فى منتدانا يرجى التسجيل لتكون احد اعضاء منتدى الام ساره هنا معنا كل جديد ومتميز الرجاء اضغط تسجيـــــــل

الهروب الجميل فى حياة البابا الجليل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الهروب الجميل فى حياة البابا الجليل

مُساهمة من طرف مارى في السبت نوفمبر 20, 2010 1:27 pm

[right]الهروب الجميل فى حياة البابا الجليل



(1)
كانت كل الدلائل تشير الى انه البطريرك المقبل .. كانت هناك اشارات من السماء فهمها اهل الارض .. وكان لا يريد ذلك .. هو تعود منذ صغره ان يعيش غريبا .. وكان يود ان يموت كذلك ايضا ..وكلما هرب من الكرسى المرقسى كلما اقترب منه ..منذ مولده فى قرية تابعة لملوى بالصعيد كانت لعبته المفضلة وهو طفل ان يقلد كاهن القرية وكان يضع يديه على الاطفال ويقول ( اكسيوس اكسيوس ) وكانت امه تنظر وتتعجب ..
فى بداية شبابه عندما كان راهبا صغيرا كان يعيش فى مقر اسقف احدى المدن فى الصعيد وكان يرعى الغنم لكى يكون حرا فى صلاته وصومه وتأملاته .. وكان جميل الصورة فتعرض لاغواء من سيدة كانت تتابعه وهو يرعى الاغنام فسألها ما الذى يعجبك فى راهب فقير لا يملك شيئا قالت له عيناك عندها امسك سكينا صغيرا وجرح حاجبيه فلما رأت المرأة الدم يغطى وجهه هربت ولم تعود ولكن الراهب الصغير ايقن انه لابد ان يعود لديره فماذا يفعل والاسقف يحبه ومتمسك به فاهتدى بما فعله داود النبى فى الكتاب المقدس عندما تظاهر بالجنون لينجو من اخيش ملك جت ..فجمع ملابس الاسقف وقطعها ولما رأى الاسقف ذلك اطلقه ليعود الى ديره ولكن الله شاء ان يكتشف الاسقف ما حدث من تلك السيدة ومافعله الراهب الشاب فاستدعاه و رقاه قسا وكان يعرف بالروح ان هذا الراهب الذى لا يتجاوز عمره عشرين عاما سوف يكون له مكانة فى الكنيسة ولذلك عندما جاء اب اعتراف الراهب وهو القمص متى الفانى وعاتب الاسقف على سيامته للراهب الصغير قسا .. قال الاسقف ان هذا الصغير سيصير كبيرا فى الكنيسة وهو متابع لحياته الروحية ونسكه الذى لم يبلغه احد مع صغر سنه هذا ..ولما شعر الراهب القس متى وهذا هو اسمه.. لما شعر باهتمام الاسقف به وانه ينال تكريما متزايدا هرب ومضى الى دير ابى الرهبان فى الصحراء الشرقية .. ظنا منه انه هناك وفى تلك الصحراء البعيدة سيمضى بقيى حياته متعبدا فى هدوء ..وفى دير الانبا انطونيوس لم يقل لهم انه كاهن بل شماس وظل يخدم كشماس ..ولكن انتشرت السيرة الحسنة للراهب الصعيدى .. ففى اثناء قداس فى الدير راى شيوخ الرهبان يدا تخرج من الهيكل وتعطى البخور ثلاث مرات للراهب الوافد الجديد وهو يقرأ الانجيل فاستغربوا جدا فهذا معناه ان هذا الراهب سينال رتبة رفيعة فى بيعة الله ..ولما اخبروه بذلك حمل عصاته وهرب الى اروشليم القدس حيث يختفى هناك فى جبالها يتعبد ولكن الله يكشف قداسته .. لانه مسيح الرب والمختار منه ليجلس على الكرسى المرقسى.. ويعود الراهب متى الى جبل الانبا انطونيوس ومنه الى دير المحرق بصعيد مصر وكل امله ان يمضى حياته راهبا غريبا فى قلاية او مغارة او شق من شقوق الارض (2)
(تأتى الكبرياء فيأتى الهوان ..مع المتواضعين حكمة ) ( امثال 2:11)
ويتنيح البابا غبريال البطريرك ال86 ولا يجد الاراخنة ولا الاساقفة احق من الراهب متى ليكون البابا الجديد .. ويذهب وفد منهم الى دير المحرق لكى يرجعوا بالراهب المختار الذى يعرف بما يحدث فيهرب فى مركب متجه جنوبا .. ولما لم يكن هناك رياحا فى ذلك اليوم فقد تأجلت الرحلة الى الغد .. ويتعرف على الراهب الهارب طفل صغير ويرشد الاراخنة اليه ويقول لهم من تبحثون عنه موجود فى خن المركب ..فيمسكوا به ويدرك الراهب انها ربما تكون النهاية فيطلب بدموع ان يزور ابائه فى جبل الانبا انطونيوس ويذهبوا معه ويقابل الشيوخ هناك ومنه القديس مرقس الانطونى الناسك ويقولوا له ان لا يبرح ما رسم له وان لا يفارق الخدمة المدعو لها .. فيرجع الراهب الى مصر المحروسة مع وفد الارخنة والاساقفة وهناك فى القاهرة يقوم الراهب بشىء اخير ربما ساعده لكى يهرب من الكرامة التى قد يسعى اليها كثيرون لا يستحقونها .. وربما بذلوا المال وربما اشاعوا الرؤى والشائعات لنوال هذه الكرامة .. ولكن الراهب يحاول ان يقطع لسانه ..فيكون غير اهل للكرسى المرقسى ولكن الله ينجيه .. ياالله.. الراهب متى يفضل ان يعيش صامتا اخرس على ان يكون بطريركا .. وغيره لهم الف لسان ويبحثون عن المزيد .. فربما .. ربما اقنعوا الناس بما ليسوا هم اهلا له .. والكل فى لحظات ينسى ان الكنيسة هى سر الله منذ دهر الدهور .. وان الله يهيىء لكنيسته الراعى الصالح الذى يبذل نفسه عن الخراف .. لا ان يبذل الخراف من اجل راحته وشهوته ..
ويحملوه الى الكنيسة مقيدا بالسلاسل .. خوفا من الهروب الجميل فى حياة البابا الجليل

يكن ما فعله البابا متاؤس المسكين جديدا على مرشحى الكرسى المرقسى فقد كان الهروب من الكرامة هو اسلوبهم لدرجة ان بعض المستشرقين كتبوا عن طقس رسامة البابا القبطى انه لابد وان يكون مقيدا بالسلاسل اولا .. طبعا لا يعرفون ان هذا ليس طقسا ولكن امر فرضته الظروف لهروب كثير من المرشحين ورغبتهم فى الاختفاء فى البرية هربا من الكرامة .. فهل يا ترى مازلنا فى حاجة للسلاسل ؟
و تتم سيامته بطريركا باسم البابا متاؤس المسكين وهو ال87 فى سلسلة البطاركة العظام وكان ذلك فى القرن الرابع عشر الميلادى وبعد السيامة لم يترك سيرة التواضع يوما واحدا وكان شعاره طيلة خدمته : (ولكن انا بينكم كالذى يخدم ) (لو27:22)
منقولا

مارى
المديره العامه
المديره العامه

عدد المساهمات : 2091
تاريخ التسجيل : 05/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الهروب الجميل فى حياة البابا الجليل

مُساهمة من طرف Admin في السبت نوفمبر 20, 2010 6:24 pm

ميرسى مارى ربنا يعوض تعب محبتك ياقمر


_________________
شـــــــــــاب مـــــــيت مـــــــــــــن زمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 1923
تاريخ التسجيل : 05/06/2009
العمر : 31
الموقع : http://omnasara.77forum.com/forum.htm

http://omnasara.77forum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الهروب الجميل فى حياة البابا الجليل

مُساهمة من طرف بنت الام ساره في الإثنين ديسمبر 06, 2010 2:40 pm

ميرسي ربنا يباركك

بنت الام ساره
رافع صليبى فوق راسى
رافع صليبى فوق راسى

عدد المساهمات : 2885
تاريخ التسجيل : 10/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الهروب الجميل فى حياة البابا الجليل

مُساهمة من طرف مارى في الخميس ديسمبر 09, 2010 1:27 pm

ميرسي علي لمروركم ربنا معاكم

مارى
المديره العامه
المديره العامه

عدد المساهمات : 2091
تاريخ التسجيل : 05/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى